بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
pubarab

مدينة راس العيون و التاريخ...

اذهب الى الأسفل

مدينة راس العيون و التاريخ...

مُساهمة  T.N في الثلاثاء فبراير 03, 2009 4:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، بينما أنا أتصفح في الشبكة العنكبوتية وركزت بحثي هذه المرة عن تاريخ المنطقة (راس العيون) فوقعت على مقال رائع للكاتب Edmond Rosa الفرنسي أو الأيطالي أو .....لا أدري المهم أنه من المعمرين الأوائل الذين سكنوا المنطقة، ويحكي في مقاله كيف تم بناء القرية وكان دلك في سنة 1909. والأجمل في المقال أنه موثق بصورة نادرة للمنطقة. فإليكم هذا المقال كاملا بالفرنسية و سأحاول في الأيام المقبلة إن شاء الله ان أترجمه الى العربية ليستفيد منه الجميع...........
« Comment nous avons construit mon village de colonisation,Ras El Aïoun... »
par Edmond Rosa - Docteur en médecine

Ras El Aïoun signifie « la tête des sources », mais aucun pied noir ne saurait dire où se trouvait cette tête. En gros, elle se situait à mi-chemin entre Sétif et Batna, le vrai bled ! Mais son avantage était évidemment qu'il était riche en eau, ce que les populations chaouias des environs connaissaient depuis longtemps. En 1909, le sous-préfet de Batna décide la construction d'un village. C'est un entrepreneur italien, Guido Canava, qui obtient la concession. Aussitôt, avec ses maçons Adolphe Canova, Guido Gibelo, Romildo Rosa mon père et Ruggero, il s'attaque à l'édification d'un long bâtiment divisé en petits appartements destinés à abriter les familles, deux chiens de chasse pour les jours de repos, et un vélo pour les « déplacements rapides ». Ni église, ni électricité... un seul médecin, le Docteur Demouzon résidant à Corneille à 25 km ne vient que le jour du marché. En 1912, l'eau coulant enfin de 4 fontaines, chacun de ces pionniers obtient une petite concession agricole sur laquelle il s'empresse d'élever sa maison ; et c'est ainsi qu'en septembre 1922, je suis né dans « ma maison ». La malaria, cette plaie des époques héroïques de l'Algérie faisait des ravages, et emporta même un bébé de huit mois. Le Dr Demouzon initia heureusement mon père à faire des piqûres intramusculaires de quinine dans les fesses de tout le village. Malgré cette vie plus que spartiate -et peut-être pour cela-, les relations humaines étaient excellentes entre les habitants. Louis Nuer assumait la fonction de maire, Cancelieri notre premier garde-champêtre mourut presque centenaire, pendant que son épouse devenait institutrice. Il ne manquait qu'un lieu de rencontre... il ne tarda plus avec l'ouverture du « Bar des amis », le bien nommé, par la famille Millet. L'autobus de Sétif s'y arrêtait et apportait chaque jour le courrier pour le sommaire bureau de poste tenu par un breton, M. Ansquer. Quand Napoléon III visita la région en 1865, on lui présenta la princesse Dahika qui s'était dès le début rallier à la France avec sa tribu. Il lui fit construire une superbe demeure par le Génie militaire. Quand l'électricité parvint à Ras El Aïoun en 1950, c'était presque inespéré dans ce village qui reste dans la mémoire de tous ces habitants comme un lien d'amitié et de fraternité, ce qui a dû être le cas partout dans cette civilisation si décriée aujourd'hut.
للأسف الصورة لم تظهر في المقال، لكني سأحاول أن ألحقها بألبوم الصور...وشكرا
avatar
T.N
القائد
القائد

ذكر عدد الرسائل : 18
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مدينة راس العيون و التاريخ...

مُساهمة  محمد بن زعبار في الأربعاء فبراير 04, 2009 9:28 pm

ــ سرني كثير انضما مك الجميل إلى منتدى البصائر ، الذي هو حقيقة منتدانا جميعا ، وسرني أكثر تفعيلك للمنتدى بمقالك الرائع عن تاريخ المدينة ــ رأس العيون ــ ، وسرني بشكل لا فت ومتميز نشاطك وهمتك العالية في اقتحام متاح الثقافة والفكر عبر بوابة المنتدى .
فلك مني عزيزي ــ نسيــــــم ـ كل التحية والتقدير ...
وكم كنت أتمنى لو أن الصورة الجميلة عن تاريخ المدينة والتي تعود إلى قرابة القرن كانت بادية للعيان ليراها المتصفحون لمنتدانا ، لتعم الفائدة الجميع ، فأعمل على إظهارها ا ما أستطعت .
بلغ سلامي الحار إلى حسن ، وقل له : نقرئك السلام : ونشتاق شوقنا الكبير إلى قراءة أدبياتك وتصويباتك من على منبر البصائر .فبكم أيها الأحباب نرقى ، وبجهودكم نزداد ألقا ونشاطا ، وتغمرنا الحيوية دوما .
تحياتي .

avatar
محمد بن زعبار
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 165
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassair.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

انتظرت ترجمتك كثيرا يا نسيم

مُساهمة  زدام محسن في الأربعاء يونيو 24, 2009 1:40 pm

انتظرت ترجمتك كثيرا يا نسيم. وها أنا أحاول ترجمة نصك في السطور الآتية :
كيف بنينا قريتنا الاستيطانية "رأس العيون"
بقلم : إدموند روزا – طبيب
رأس العيون، تعني "رأس الينابيع"لن تجد أحدا من الأقدام السوداء يعرف أين يتواجد هذا "الرأس". ببساطة رأس العيون تقع في الوسط بين سطيف وباتنة، عمق الجزائر ! ميزتها أنها كانت غنية بالمياه، وكانت مشهورة بهذه الميزة عند الشاوية منذ القدم.
في سنة 1909، قرر رئيس دائرة باتنة بناء قرية. كانت الصفقة من نصيب المقاول الإيطالي : "غويدو كانافا". على الفور، ببنائيه : "أدولف كانوفا"، "غويدو جيبيلو"، "روميلدو روزا" (أبي) و "روجيرو" ، انطلق في تشييد بناية طويلة مقسمة إلى شقق صغيرة لإيواء العائلات، كان هناك كلبي صيد لأيام الراحة ودراجة للتنقلات السريعة.
لا كنيسة ولا كهرباء ... فقط طبيب واحد، الدكتور "دوموزون" الساكن في "كورناي" (مروانة حاليا) التي تبعد بـ 25 كيلومتر. لا يأتي إلا يوم السوق (السوق الشعبية).
في سنة 1912 ، تدفقت المياه أخيرا من أربعة عيون. تحصل كل واحد من هؤلاء المعمرين على قطعة زراعية شيد عليها بيته. وهكذا ولدت في منزلنا في سبتمبر 1922.
الملاريا، آفة الأزمان القديمة تخلف دمارا، وتأخذ صغيرا ذو ثمان أشهر.
لحسن الحظ لقن الدكتور "دوموزون" والدي طريقة الحقن العضلي. فقام بتلقيح كل سكان القرية.
بالرغم من هذه الحياة الصعبة – وربما لأجل ذلك – كانت العلاقات الاجتماعية بين السكان ممتازة.
"لويس نوي" كان يشغل منصب العمدة.
"كانسوليري" أول حارس بلدي توفي عن عمر يناهز المائة، كانت زوجته مدرِّسة.
كان لا ينقصنا سوى مكان نلتقي فيه. وكان لنا ذلك بعد فتح "حانة الأصدقاء" (اسم على مسمى) من طرف عائلة "ميِّي".
حافلة سطيف تتوقف (في رأس العيون) كل صباح لتأتي بالبريد الوارد للمركز البريدي المسير من طرف البريتاني السيد "آنسكي"
عندما زار نابليون المنطقة في عام 1865 قدموا له الأميرة "داهيكا" التي تحالفت منذ الوهلة الأولى هي وقبيلتها مع فرنسا.
عندما تم تزويد رأس العيون بالكهرباء لأول مرة عام 1950 كان ذلك – في ذاكرة كل واحد منا – بمثابة رابط للصداقة والأخوة، وحتما كان ذلك بالنسبة لأماكن أخرى شيدتها هذه الحضارة التي قمنا بوصفها اليوم.
انتهى
ترجم من طرف القائــــــــد : محسن زدام .
avatar
زدام محسن

ذكر عدد الرسائل : 3
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أحسنت ..أحسنت .. شكــــــــــرا .

مُساهمة  محمد بن زعبار في الخميس يونيو 25, 2009 1:34 pm

أحسنت صنعا " محســــــن " .
1 ـ شكرا محسن على الجهد الذي بذلته لترجمة النص التاريخي المقترح من طرف القائد " نسيم " والموقع باسم الطيبب " ادموند روزا " والذي يؤرخ لحقبة استعمارية عاشها مع اصحابه ربما في " حانة " يتجرعون كأس المدامـــــــــة ، وهم في سكرتهم الحرام أرادوا أن يتجنوا على التاريخ ، وأن يعلنوا بأن ساحتهم ليست أبدا مدعاة للإستهجـــــان .
وهو تجني مردود على أصحابه ، وافتراء تحاشاه التاريخ ، ولفظته سجلاته .
ـ نعم هي حقبة عاشها الجزائريون بأحاسيسهم وحواسهم جميعا ، وكم كانت ثقيلة ومتعبة وشاقة جدا تلك الأيـــــــام على الأباء والاجداد ، الذين قهروا ايما قهر وذبحوا شر ذبح ، ونكل بأجسادهم اقبح تنكيل .
هو ماض حافل بالإحن والمحن ، له في نفوس من عايشه الوقع الكبير ، وله في نفوسنا نحن الأبناء والأحفاد كل الإكبار لإستبسال الأبطال الأشاوس ، وكل الشنار على صنيع شرذمة الفساد والإفساد في الأرض ـ فرنسا الظالمة المغتصبة ، ومن سار في ركبها ، وتزي بزيها القذر في تلك الأيــــــام وفي كل الأيــــــام .
فتحية إلى الأباء والأجداد في ذكراهم السابعة والأربعين لعيد الإستقلال والشباب مرفوعة إليهم على لسان أبنائهم وحفدتهم ، مزدانة بعبق الثورة وموسومة برداء التأصيل الحق عبر إشراقـــــة " فوج البصائر للكشافة الإسلامية الجزائرية ـ رأس العيون ـ .
ـ هكذا يكون نشاط القادة ، فلنسعى جميعا بما مكناه من قدرات ومهارات إلى جعل هذا الفضاء الإعلامي ، أكثر إحاطة وأقدر على التأثير والصقل المكين .
2 ـ وهذه الصورة التي لم ترفع مع إدراج " نسيم " ، أتمنى أن أكون قد وفقت في اختيارها بشكل جيد .



تحياتي الحارة لجميع القادة .

أخوكم : محمد بن زعبار .
avatar
محمد بن زعبار
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 165
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassair.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مدينة راس العيون و التاريخ....

مُساهمة  T.N في الخميس يونيو 25, 2009 8:17 pm

شكرا محسن على هذا العمل، حقيقة وعدت أن أترجم المقال لكن المسألة كانت مسألة وقت. كما تعلم أني في مأمورية جد صعبة بقسنطينة.....ولي لك فائق الشكر و التقدير على هذه الإلتفاتة...
avatar
T.N
القائد
القائد

ذكر عدد الرسائل : 18
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى