بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
pubarab

محاولات للـــــــم شمل الفُـــــرقاء ووضع اليد في اليد .

اذهب الى الأسفل

محاولات للـــــــم شمل الفُـــــرقاء ووضع اليد في اليد .

مُساهمة  محمد بن زعبار في الأربعاء يناير 28, 2009 5:31 am

القائـــــد العام للكشافة الإسلامية الجزائريــــــــة .

وجهوا له نداء لوضع اليد في اليد وطي صفحة الماضي ودفن الخلافات
المنشقون داخل الكشافة "يلعنون الشيطان" ويعرضون على بن براهم التصالح
القائد العام للكشافة
أعلن منير آيت يعلى، قائد الجناح المنشق عن القائد العام للكشافة الجزائرية الإسلامية، وهو محافظ ولائي سابق للكشافة ومساعد سابق مفوض بالعلاقات الدولية مكلف بالإقليم الكشفي الأوروبي، عن مبادرة صلح، أطلق عليها "نداء المصالحة الكشفية"


  • وقال آيت يعلى: "نريد وضع اليد في اليد من جديد... وأن نلعن الشيطان ونعود كما كنا من قبل، ونأمل أن تلقى هذه المبادرة استحسانا عند القائد العام وأن يستجيب لنا؛ لأنها مبادرة بريئة، وبنية خالصة، وليس وراءها أي غرض آخر، بل المراد منها المصالحة فقط".
  • بهذه العبارة وجه منير آيت يعلى نداءه للقائد العام للكشافة نور الدين بن براهم في دعوة صريحة وعلنية لـ "التصالح" وطي صفحة الماضي، موضحا في تصريح لـ "الشروق" أن غالبية القيادات الكشفية، سواء التي انشقت أو التي لم تنشق، تريد مبادرة تلم شمل عائلة الكشافة".
  • وأصدر آيت يعلى بيانا ضمّنه "آيات قرآنية حول الصلح والتسامح والأخوة بين المؤمنين"، وبما ورد في قانون الكشفية: "الكشاف أخ لكل كشاف وصديق الجميع".
  • وتنص المبادرة على: "طي صفحة الماضي، مع الاعتبار بالسلبيات وتثمين الإيجابيات، وإرساء قواعد مصالحة كشفية شاملة على أساس العمل التطوعي والتربوي وفق ما تمخض عن ميثاق المصالحة الكشفية بالدورة العشرين للمجلس الوطني المنعقدة في مارس 2008، ورص الصف ودفن الخلافات والعفو المتبادل بين الجميع وعلى كل المستويات، مع التسامح والتصافح العلني، وإيقاف كل الإجراءات القضائية من جميع الأطراف، والتعهد بإبعاد كل الحزازات أو الحسابات أو الصراعات الحزبية عن المنظمة، ورد الاعتبار المعنوي لكل من أسيء إليه في خضم التراشق الإعلامي، واتخاذ إجراءات عملية لتوحيد صفوف الحركة الكشفية الجزائرية".
  • ومعلوم أن الخلافات بين المنشقين وبن براهم بدأت الصائفة الماضية، ووصلت إلى حد اتهام الاخير بـ "اختلاس أموال الكشافة وبأنه يبزنس ببدلات الكشافين"، وبأنه مجرد "عساس في سوناطراك"، ووقعت مواجهات عنيفة بين الأشقاء الفرقاء في حديقة نزل الأروية الذهبية ببن عكنون تخللها السب والشتم وحتى "البصق" على بعضهم البعض والتنابز بالألقاب، ومرّغت سمعة الكشافة الإسلامية في الوحل بسبب السلوكات المشينة والألفاظ البذيئة التي تلفّظ بها الكشفيون، في حين اتهم بن براهم رئيس حزب دون ان يسميه بالوقوف وراءهم واستغلال الكشافة لأغراض سياسية.
  • وأعلن وقتها المنشقون عن سحب الثقة من بن براهم وعقدوا مؤتمرا موازيا انتخبوا فيه يوسف سرير قائدا عاما، في حين دعا بن براهم إلى مؤتمر استثنائي انتهى بتجديد الثقة فيه كقائد عام.
  • وقد تزعم حركة الانشقاق والتمرد عدد من القادة الكشفيين المقصيين، على رأسهم منير آيت يعلى، وهو عضو قيادي في حركة مجتمع السلم أيضا، عبد الكريم مشاي، كريم خيار، يوسف سرير، وهو محافظ ولائي سابق للكشافة بالعاصمة، وخليفة كرنوف، مسؤول التدريب السابق في الكشافة.
avatar
محمد بن زعبار
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 165
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassair.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى